Skip to content

إيلون ماسك وقيمة نظام تعويضات الموظفين وبرامج الأسهم

إيلون ماسك

حدث مؤخرًا شيء مثير للاهتمام في شركة تسلا الأمريكية للسيارات الكهربائية؛ مثير جدًا بالنسبة للمتابعين، ولكنه مثير بشكل لا يمكن تخيله بالنسبة لتسلا ورئيسها التنفيذي إيلون ماسك.

منح مجلس إدارة تسلا الموافقة على استحقاق الشريحة الأولى من حزمة الرواتب الخاصة بإيلون ماسك. أخبار كهذه لا تحمل أي قيمة خبرية بطبيعة الحال، ولكن حزمة الرواتب الخاصة بماسك بعيدة كل البعد عن كونها طبيعية.

رغم أننا في شركة جلوبال شيرز نرى الكثير من أحداث الاستحقاق والخطط الكبيرة والمعقدة، فقد كان علينا التوقّف للحظة لننظر في التفاصيل.

 

لماذا لم يسبق لإيلون ماسك أن تقاضى راتبًا من تسلا واستفاد من برامج الأسهم؟

لمعلوماتك، لم يسبق لإيلون ماسك أن تقاضى راتبًا من تسلا، ولكنه استفاد بدلاً من ذلك بخطط تعويضات الملكية في نظام تعويضات الموظفين. من الواضح أنه يؤمن بشدة بكل من شركته وتعويضات حقوق الملكية، ولكنها أيضًا رائعة بالنسبة لشركته. يتمتع ماسك بالقدرة على كسب أموال فلكية، طالما أنه والشركة يفيان بالأهداف التي حددها مجلس الإدارة. على سبيل المثال، من أجل فتح جميع الشرائح الاثنتي عشرة في حزمة الرواتب الحالية، يجب أن تصل القيمة السوقية لشركة تسلا إلى 650 مليار دولار.

وافق مجلس الإدارة على استحقاق الشريحة الأخيرة لأن القيمة السوقية لشركة تسلا في متوسط ستة أشهر قد بلغت 100.2 مليار دولار، بالإضافة إلى 20 مليار دولار في صورة إيرادات سنوية أو 1.5 مليار دولار في صورة أرباح معدلة قبل الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين. وهذه علامات على النجاح الهائل، كما أنها علامات على نجاح خاص للغاية من الواضح أنه مهم بالنسبة لمجلس إدارة تسلا. تستند جميع الأهداف إلى القيمة السوقية، وليس الربحية. ليس صعبًا أن ترى أنّ هذا النظام ناجعٌ للغاية بالنسبة لتسلا ومجلس إدارتها. ولكن ماذا عن ماسك؟

بموجب استحقاق الشريحة الأولى، يمكن لماسك شراء 1.69 مليون سهم بسعر 350.02 دولارًا للسهم، بدلاً من قيمتها السوقية الحالية: 805.81 دولارًا أمريكيًا للسهم الواحد. وهذا يعني حصول ماسك على أسهم بقيمة 775 مليون دولار، بنسبة زهيدة من السعر. رقم مدهش حقًا، ولكنك ستندهش أكثر عندما تدرك أن هذا الرقم يمثل أول 12 شريحة فقط، تتكون جميعها من 1.69 مليون سهم.

 

فعالية تعويضات الملكية في نظام التعويضات

من الواضح أن أي شيء يفعله إيلون ماسك سيكون خارجًا عن المألوف. فهذا ليس مبلغًا عاديًا بأي حال من الأحوال. ولكنه يوضح فعالية تعويضات الملكية في نظام التعويضات. يمكن لماسك أن يحصل على راتب هائل إن شاء، لكنه يدرك بوضوح أنه قد يربح من برامج الأسهم الملكية ما يفوق الراتب بكثير. فكلما حقق ماسك أهدافه، زاد سعر سهم تسلا، ومن ثم يربح المزيد والمزيد.

والأمر اللافت للنظر هنا هو الطريقة التي يستخدم بها مجلس الإدارة أهدافه لتوضيح تعريفه الدقيق للنجاح، ليس فقط لرئيسه التنفيذي، ولكن للشركة بأكملها. فهم ببساطة يتأكدون من أن الشركة تتحرك في الاتجاه الذي يريدونه عن طريق وضع الأهداف في ذلك الاتجاه.

 

كيف يمكن أن تكون برامج الأسهم مفيدة لجميع الشركات في تعويضات الموظفين

يتعامل الكثيرون مع تعويضات الملكية ضمن نظام التعويضات على أنها وسيلة لتحقيق غاية للشركات الناشئة – وسيلة لتعيين الكفاءات من دون الحاجة بالضرورة إلى امتلاك الأموال اللازمة لدفع رواتب تنافسية لهم. لكن تسلا تُظهر بوضوح أن برامج الأسهم تعويضات الملكية في نظام تعويضات الموظفين هي أداة يمكن من خلالها رؤية الشركة وهي تبدأ من مرحلة تأسيسها حتى تصبح كيانًا يُقدر بمليارات الدولارات. ورغم أن تسلا اليوم تُعد من الشركات الكبرى، فإنها لا تزال تستفيد بشكل كبير من الاستخدام المستهدف لأسهم الملكية.

إذا استعنت بشركة جلوبال شيرز، فقد لا نعدك بأنك ستحقق نفس العوائد التي ستحققها تسلا، ولكن يمكننا أن نعدك بأن خطط برامج الأسهم وتعويضات الملكية الخاصة بك ستكون فعالة ومفيدة قدر الإمكان.

اتصل بنا للحصول على عرض توضيحي مجاني.

يُرجى ملاحظة ما يلي: يحتوي هذا المنشور على معلومات عامة فقط ولا تصدر Global Shares، من خلال هذه المقالة، أي مشورة، سواء كانت قانونية أو مالية أو ذات صلة بالضرائب أو ذات صلة بالأعمال التجارية أو مهنية أو غيرها. أكاديمية Global Shares ليست بديلاً عن المشورة المهنية ولا ينبغي استخدامها بهذه الصفة. لا تتحمل Global Shares أي مسؤولية عن الاعتماد على المعلومات المقدمة في هذا المستند.

شارك هذه المقالة:

تمتع بأحدث منشوراتنا

اختيارات المحررين

مادة للتفكير

اشترك للحصول على جرعات ذهنية سهلة الفهم حول مجموعة من الموضوعات التي ستساعدك على تنمية أعمالك.