Skip to content

الأنواع الثلاثة لأسهم مكافأة الموظفين التي ينبغي فهمها وأخذها في الاعتبار

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
3-أنواع اسهم الموظفين

العالم يتغير بسرعة، ولكن ثمة شيء واحد لا يتغير؛ لا تزال ملكية الموظفين واحدة من أفضل الأدوات التي تمتلكها الشركات لمساعدتها في تعيين الموظفين والاحتفاظ بهم، إذ يمكن لعرض أسهم الملكية، لا سيما في شركة ناجحة أو شركة جديدة رائدة، أن يتخطى المكافآت المالية المتمثلة في الراتب فقط، أو المكافآت النقدية التقليدية.

إذا كنت ستُعيَّن في شركة، فمن المرجح أن تُعرض عليك أسهم ملكية. ولكن هناك عدة أشكال مختلفة من أسهم الشركات، وقد تكون مربكة أحيانًا للأشخاص الذين لم يسبق لهم التعامل معها أو الذين لا يعرفون شيئًا عن أسهم الشركات بشكل عام. وإذا كنت تعين موظفين في شركتك حاليًا، فربما لا تفهم لماذا تعرض شركتك هذه الأسهم – لماذا هي أفضل من العروض التي قد يحصل عليها الموظف على سبيل المثال.

في هذا المنشور، سنتناول بالتفصيل الخيارات الثلاثة الشائعة لأسهم الملكية التي تعرضها الشركات (خيارات الأسهم التحفيزية وخيارات الأسهم غير المؤهلة ووحدات الأسهم المقيدة) وماذا يعني كل منها. لنبدأ بنوعي خيارات الأسهم وهما خيارات الأسهم التحفيزية وخيارات الأسهم غير المؤهلة. ولكن قبل ذلك، إليك بعض التعريفات السريعة بحيث نكون جميعًا على نفس القدر من الفهم للموضوع.

خيارات الأسهم الخاصة بمكافأة الموظفين: تمنح خيارات الأسهم المستفيد الحق في شراء عدد معين من الأسهم في شركته (في المستقبل) بسعر ثابت. (السعر الثابت هو عادة سعر السهم وقت منحه). وهذا يعني أنه مع ارتفاع السعر بمرور الوقت، يبقى سعرك الثابت كما هو، وبعد فترة، يمكنك شراء (ممارسة) السهم بسعر منخفض وبيعه بالسعر الحالي الأعلى. وبعبارة أخرى، الخيارات هي طريقة للشراء بسعر منخفض والبيع بسعر عالٍ حسب نجاح الشركة.

الممارسة: ممارسة خيار الأسهم معناه أنك تشتريه. عندما تمارس خيارًا، يصبح سهمًا تملكه، ومن ثم يمكنك بيعه.

الاستحقاق: تتطلب معظم خيارات أسهم الشركات استثمارًا للوقت من جانب الموظف. وبعبارة أخرى، لا ترغب الشركات في تعيين شخص ومنحه خيارات لتجده يغادر مستقيلاً بعد شهرين. لذلك، هناك فترة انتظار تُسمى الاستحقاق، وهي الفترة ما بين وقت حصولك على الخيار ووقت ممارستك له.

 

ما هي خيارات الأسهم التحفيزية؟

خيار السهم التحفيزي هو خيار سهم من خيارات أسهم الشركات مؤهل لمعاملة ضريبية خاصة. وهذا يعني أنك لا تكون مطالبًا بدفع ضريبة عندما تمارس الخيارات.

فإذا لم تبع السهم بعد ممارسته مباشرةً، واحتفظت به مدة سنة على الأقل، فإنك لن تدفع ضريبة حتى تبيع السهم – وحتى ذلك الحين، فإنك تدفع ضريبة أرباح رأس المال بدلاً من ضريبة دخل أعلى.

أما إذا بعت السهم بعد ممارسته مباشرة، عندئذ سيخسر خيار السهم التحفيزي المعاملة الضريبية الخاصة المرتبطة به، ومن ثم يكون عليك دفع ضريبة دخل. لذلك، هناك حافز للاحتفاظ بخيار السهم التحفيزي قبل بيعه – لا سيما بالتزامن مع ارتفاع سعر السهم بمرور الوقت.

 

ما هي خيارات الأسهم غير المؤهلة؟

خيار السهم غير المؤهل يشبه كثيرًا خيار السهم التحفيزي من حيث أنه خيار سهم. ولكن على عكس خيارات الأسهم التحفيزية، فإنه لا يؤهل لمعاملة ضريبية خاصة. وهذا يعني أنك تدفع ضريبة عندما تمارس الأسهم وعندما تبيعها.

وعلى عكس خيارات الأسهم التحفيزية، هناك حافز لبيع الأسهم بعد ممارستها مباشرة. فإذا احتفظت بالأسهم، ستكون ملزمًا بدفع ضريبة أرباح رأس المال. ومع ذلك، يجب موازنة هذه التكلفة بالارتفاع المتوقع في سعر السهم.

إضافة إلى ذلك، هناك نوعان من ضرائب أرباح رأس المال – قصيرة الأجل وطويلة الأجل. فإذا بعت أسهمك بعد أقل من عام، ستدفع ضرائب رأس المال قصيرة الأجل، وهي بشكل عام أعلى من ضرائب رأس المال طويلة الأجل. لذلك إذا كنت ستحتفظ بها، فالأفضل بشكل عام أن تنتظر مدة تزيد على عام.

 

ما هي وحدات الأسهم المقيدة؟

تختلف وحدات الأسهم المقيدة عن خيارات الأسهم التحفيزية وخيارات الأسهم غير المؤهلة، فهي ليست خيارًا على الإطلاق، وإنما هي وحدة سهم فعلية. وهذا يعني أنك غير مطالب بممارسة أي شيء – فبعد أن تستوفي الشروط المتفق عليها (وتصبح وحدات الأسهم المقيدة مستحقة)، فإنك ببساطة تستلم السهم وتدفع الضرائب المطبقة.

وقد يكون هناك عدة أنواع مختلفة من الشروط، حسب الشركة ومركزها – فمنها ما هو قائم على الزمن ومنها ما هو قائم على الأداء ومنها ما هو خليط من الاثنين. وبعد استيفائك للشروط، تصبح الأسهم ملكًا لك. وهذا يعني أنك ملزم بدفع ضريبة دخل حسب القيمة السوقية، ولكنه لا يعني بالضرورة أنه يمكنك بيع الأسهم مباشرة.

فإذا كانت شركتك شركة مدرجة، يمكنك البيع متى شئت، ضمن نوافذ التداول الخاصة بشركتك. أما إذا كانت شركة خاصة، فأنت تحتاج عمومًا إلى انتظار عملية الاستحواذ أو الاكتتاب العام. أو يمكنك الاحتفاظ بأسهمك والانتظار حتى يرتفع سعر السهم أكثر. وهذا يعني أنه ربما سيتعين عليك دفع ضريبة رأس المال على الزيادة في القيمة.

 

أيها أفضل؟

لا يوجد رد بسيط على السؤال، ما هي مكافأة الموظفين الأفضل من بين هذه المكافآت؟

من وجهة نظر الموظف، ثمة مزايا مرتبطة بكل هذه المكافآت، وإنّ قيمة مكافأة الموظفين إنما تتوقف على نجاح الشركة وحجم المكافأة التي تحصل عليها. ناهيك عن المنطقة التي تعمل فيها شركتك والقوانين الضريبية السارية فيها.

ومن وجهة نظر صاحب العمل، فإن الأمر كله يعتمد على حجم الشركة، والمرحلة الحالية من دورتها الحالية. كما أنّ حزم الأجور تختلف باختلاف الأدوار والوظائف. وربما لا يمكنك الحصول على إجابات من خلال قراءة هذا المقال فقط، ولكن من المهم أن تدرك كيف يمكن لكل مكافأة من مكافآت الموظفين أن تخرج أفضل ما لدى موظفيك، ومن ثم تقود شركتك نحو تحقيق أهدافها.

ويمكننا المساعدة في ذلك. فلدينا فريق من خبراء تعويضات الملكية حائز على العديد من الجوائز يمكنه تزويدك بما يلزم من إرشادات خلال هذه العملية، والتأكد من اتخاذك للخيار الأفضل. اتصل بنا اليوم.

Please Note: This publication contains general information only and Global Shares is not, through this article, issuing any advice, be it legal, financial, tax-related, business-related, professional or other. The Global Shares Academy is not a substitute for professional advice and should not be used as such. Global Shares does not assume any liability for reliance on the information provided herein.

Share this article:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email

Editors’ Picks

Editors’ Picks

Food for Thought

Sign up to receive bite sized brainfood on a range of topics that will help your business grow.